الأمير: مطروح تملك 40 ألف فدان لزراعة الزيتون

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الأمير: مطروح تملك 40 ألف فدان لزراعة الزيتون, اليوم الجمعة 1 يناير 2021 12:01 صباحاً

قال المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، اليوم، إن محافظة مطروح تشتهر بزراعة الزيتون حيث تعد من أقدم الأشجار الموجودة على الأرض وتعتبر من الأشجار المنتشرة بكثرة في مختلف أنحاء مدن مطروح، كما تعرف شجرة بالشجرة المباركة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم.

وأوضح في بيان إعلامي له، أن مزارعي مطروح يحرصون على زراعتها للاستفادة من قيمتها العظيمة، حيث تعتبر من الثمار التي لها فوائد قيمة غذائية عالية لاحتوائها على زيت الزيتون المعروف بقيمته الغذائية العالية فهو غنى بالكربوهيدرات، الفيتامينات، البروتين والأملاح المعدنية بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الزيت المستخلص لزيت الزيتون الذى له فوائد صحية وغذائية كبيرة تميزه عن باقي الزيوت الأخرى، مضيفا أنه يوجد بمحافظة مطروح ما يقرب من 40 ألف فدان لزراعة الزيتون بمختلف أصنافه سواء التي تستخدم في المخللات أو زيت الزيتون.

وأكد الدكتور وائل غيث مدير وحدة الاستشارات الفنية بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، أنه يحتاج المزارع لسبب أو لآخر نقل أشجار زيتون خاصه به من حقل مستديم إلى حقل مستديم آخر وهي عمليه نقل أشجار الزيتون كبيرة السن من مكان لآخر عمليه فنيه لها عدة ضوابط بناء على طلب من بعض مزارعي سيدي براني ورأس الحكمة بمحافظة مطروح.

وتابع أنه في بداية تجهز الحفرة التي سوف تستقبل الشجرة المنقولة بالحفر الجيد ولزوم كسر الطبقة الصخرية الصماء اذا ما تواجدت حتي عمق ١٢٠ سم علي ان تكون ابعاد الحفرة بمسافة متر×متر وعمق متر علي الأقل، مشيرا إلى أن المرحلة الثانية يتم إزالة النموات الخضرية والافرع الرئيسية كليا على ارتفاع ٦٠ سم ويمكن ترك فرع صغير أو فرعين من النمو الخضري مع تقصيرهم موضحا أن المرحلة الثالثة يتم الحفر حول الجذع الرئيسي للشجرة المنقولة مع قص الجذور الكبيرة التي تثبتها في الأرض وتخلل الشجرة تدريجيا حتى تقلع من التربة تمام وتزال منها معظم الجذور الكبيرة والصغيرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق