برلمانية: لا يجب أن يكون الاحتفال بليلة رأس السنة سببا في نشر عدوى كورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
برلمانية: لا يجب أن يكون الاحتفال بليلة رأس السنة سببا في نشر عدوى كورونا, اليوم الجمعة 1 يناير 2021 05:10 صباحاً

قالت النائبة، إيفلين متى عضو مجلس النواب، إن التصدي لفيروس كورونا ومنع انتشاره لا يقتصر على القرارات الحكومية بالإغلاق أو الجهود الكبيرة التي تبذلها الكوادر الصحية، مشيرة الى أن الوسيلة الأساسية لمنع انتشار العدوى هو وعي الأفراد وتحملهم مسئولية حماية أنفسهم وأسرهم والبيئة المحيطة بهم، لافتة إلى أنه ينبغي علينا جميعًا أن نلتزم بكافة الإجراءات الوقائية لتحقيق السلامة لأنفسنا ولشعبنا المصري.

وشددت "متى" فى تصريحات خاصة لـ" صدى البلد" على أهمية ارتداء الكمامة، وعدم المصافحة وتطبيق التباعد المكاني بقدر المستطاع وغسل الأيدي وتعقيمها بشكل مستمر، معربة عن أملها ألا يكون الاحتفال والفرح في ليلة راس السنة، سببًا لنشر العدوى في حال التراخي وعدم تطبيق إجراءات الوقاية الفردية.

وتابعت النائبة حديثهُا: "من الضروري الاهتمام بالجانب الغذائي وتناول الأطعمة التي تعمل علي تقوية الجهاز المناعي، وتناول الموالح هذه الفترة كالبرتقال والليمون.

جاء ذلك بعد أن ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء اليوم، اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، بمشاركة عدد من الوزراء والمسئولين، عبر تقنية الفيديو كونفرانس. 

وفى بداية الاجتماع  أكد رئيس الوزراء أن الأيام الماضية شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد المصابين، وهو ما استلزم عقد هذا الإجتماع لمُناقشة الإجراءات التي سيتم اتباعها خلال الأيام المقبلة للحد من انتشار الفيروس. 

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع شهد مناقشات حول عدد من الملفات، وتم التأكيد على إلغاء كل الاحتفالات بمناسبة رأس السنة، واتخاذ إجراءات الغلق حيال أي منشأة تقوم بتنظيم أي احتفالية، بالإضافة إلى المنع الكامل لسرادقات الأفراح والعزاء وأي تجمعات.

وتم التشديد على وقف أية فعاليات أو إحتفاليات أو مهرجانات خلال الفترة المقبلة، والغلق الكامل لدور المناسبات، والتشديد الكامل على كل الفنادق فيما يتعلق بالأعداد المحددة في الأفراح، و أن تكون في الأماكن المفتوحة فقط.

وكلف رئيس الوزراء خلال الاجتماع، بتفعيل الغرامة الفورية على المخالفين بعد استيفاء إجراءاتها بداية من يوم الأحد القادم الموافق 3 يناير 2021، لتكون بمثابة رسالة واضحة أن الدولة تواجه أي مخالفات للإجراءات الاحترازية بمنتهى الشدة والحزم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق