بعد تنصيب بايدن رئيسا لأمريكا.. ما مصير أبناء ترامب؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
بعد تنصيب بايدن رئيسا لأمريكا.. ما مصير أبناء ترامب؟, اليوم الخميس 14 يناير 2021 12:38 صباحاً

خسر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، في الانتخابات الأمريكية، فأصبح على أبناءه ضرورة البحث على أعمال جديدة بعد مغادرة أبيهم منصبه علما بأنهم كانوا يعملون موظفين بالبيت الأبيض.
وبحسب ما نشرت جريدة « ذا تليجراف» البريطانية، أن أبنة ترامب، إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر موظفين في البيت الأبيض وكبار مستشاري الرئيس، وبعد مغادرته ترامب منصبه، سيبحثان عن عمل جديد.
 وعندما تولى ترمب منصبه، ترك ولديه البالغين، دونالد جونيور وإريك، لإدارة منظمة ترمب، وإذا قرر استئناف السيطرة على عمله.

دونالد ترمب جونيور

ظهر دونالد ترمب جونيور على مدى السنوات الأربع الماضية، ولا سيما في أعقاب الانتخابات، كخليفة لوالده السياسي المحتمل.

ويتمتع دونالد جونيور بشعبية في قاعدة ترمب مثل والده، وحتى يعتبر أكثر صراحة على «تويتر».

وأطلق دونالد جونيور مؤخراً كتابين «تريجارد» و«ليبيرال بريفليج»، يهاجمان الديمقراطيين والصلاحية السياسية ويصوران الرئيس المنتخب جو بايدن على أنه «وحش المستنقع».
إيفانكا ترمب

عندما توليا وظائف في إدارة والدها، تركت إيفانكا ترمب وزوجها كوشنر حياتهما مع أطفالهما الثلاثة، وانتقلا من نيويورك إلى واشنطن، حيث استأجرا منزلاً بقيمة 5 ملايين دولار قريباً من منزل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما
وتشير الدلائل إلى أنه بإمكانهما العودة إلى حياتهما السابقة في مانهاتن، حيث تقوم إيفانكا، البالغة من العمر 39 عاماً، بإعادة تنشيط علامتها التجارية الخاصة، وكوشنر، 39 عاماً أيضاً، الذي يعيد الانخراط في أعمال العقارات، ويمكن أن تتأثر أعمال أزياء إيفانكا بشهرتها العالمية المتزايدة
وبعد مغادرة البيت الأبيض، من المتوقع أن يواصل كوشنر، الذي استثمر الكثير من طاقته في جهود إدارة ترمب للسلام في الشرق الأوسط، العمل لتحقيق هذا الهدف بصفته الخاصة. 
وبعد شهر من الانتخابات، اشترى الزوجان قطعة أرض غير مطورة بملايين الدولارات في فلوريدا.
إريك ترمب

يبدو أن إريك ترمب "36 عاماً"، الابن الأوسط لترمب، مستعد لمواصلة دوره في تطوير الفنادق وملاعب الجولف والمباني السكنية. 
شاركت زوجته لارا بشكل كبير في الحملة الانتخابية لوالد زوجها.
تيفاني ترمب

تخرجت ابنة الرئيس تيفاني ترمب "27 عاماً"، من جامعة جورج تاون في واشنطن وحازت على بكالوريوس في القانون .
وألقت السيدة كلمة في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، واقترحت رغبتها في العمل لدى والدها بصفة قانونية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق